الشبكة السورية: مقتل ما يقارب 25 ألف أنثى في سورية منذ آذار 2011

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقريرٍ لها صدر يوم أمس تحت عنوان “المرأة السورية.. نصف المجتمع المحطم”، مقتل 24.746 أنثى في سورية منذ انطلاق الثورة السورية في آذار عام 2011، حتى تشرين الثاني من العام الجاري.

وأشار التقرير إلى مقتل 13.344 أنثى بالغة، و 11.402 طفلة، لافتاً إلى مسؤولية قوات نظام بشار الأسد عن مقتل 84.53 في المائة منهن، إذ قتلت 20.919 منهن 310 قضين خنقا.

وذكرت الشبكة في تقريرها الذي صدر بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، أن القوات الروسية قتلت 988 أنثى، وقوات التحالف الدولي قتلت 611.

وأضاف التقرير أن تنظيم داعش قتل نحو 573 أنثى، وقرابة 74 قضين على يد مقربين من القاعدة، فيما فصائل راديكالية تسببت بمقتل 899، وجهات أخرى فاعلة تسببت بقتل 556 انثى، وميليشيا pyd قتل 136 امرأة وفق التقرير.

ووثق التقرير كذلك اعتقال نحو 6.736 امرأة في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات الأسد، قتلت منهن 41 سيدة بسبب التعذيب، واعتقال تنظيم داعش 337 امرأة وقتلت منهن 13 تحت التعذيب، كما رصد اعتقال 257 امرأة في سجون pyd قضين منهن سيدتان، واعتقال تحرير الشام 65 امرأة، واعتقال 894 أخريات في سجون فصائل مختلفة.

وأوضح تقرير الشبكة أن قوات النظام استخدمت العنف الجنسي كأسلوب من أساليب الحرب وكسلاح استراتيجي بشكل متعمد وممنهج لكسر إرادة الشعب السوري وارهابه.

ودعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في ختام تقريرها جميع الجهات في سورية وخاصة نظام الأسد إلى الإفراج الفوري عن كافة المعتقلات.

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D