الأركان الروسية: نطبق في سورية “هدف واحد: قنبلة واحدة”

ذكر أن العدوان الروسي المباشر على الشعب السوري، بدأ في 30 أيلول/ سبتمبر 2015، وبحسب تقارير لـ (الشبكة السورية لحقوق الإنسان)، فإن العدوان الروسي تسبب حتى 30 أيلول/ سبتمبر 2017، بمقتل “5233 مدنيًا، بينهم 1417 طفلًا و868 سيدة”.

كما وثقت الشبكة “251 مجزرة”، ارتكبتها القوات الروسية، إضافة إلى أكثر من “707 عمليات قصف لمراكز حيوية مدنية”، من مشاف ومدارس ومراكز عبادة، مع تدمير بنى تحتية لعدة مدن وبلدات، باستخدام أسلحة محرمة دوليًا، والمساهمة في الحصار وتجويع المدنيين، وهي جرائم حرب، كما بينت الشبكة استخدام روسيا حقَّ النقض، ضد إدانة نظام الأسد وإحالته إلى المحاكم الدولية بسبب الجرائم المرتكبة، ومنها استخدامه السلاح الكيميائي

… https://geroun.net/archives/10