الشبكة السورية: وقوع 39 مجزرة على يد نظام الأسد وحلفائه في تشرين أول

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرٍ لها نشر اليوم الأربعاء أن في شهر تشرين الأول من العام الجاري وقعت 39 مجزرة في عموم سورية 27 منها ارتكبت على يد قوات بشار الأسد.

وقالت الشبكة إن القوات الروسية تصدرت بقية الأطراف في ارتكاب المجازر حيث بلغ نسبتها 42%، وارتكبت قوات التحالف الدولي 24% من حصيلة المجازر في شهر تشرين الأول الفائت، مشيرةً إلى أن 59% من المجازر المرتكبة في الشهر الفائت كانت في محافظة دير الزور.

كما وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان منذ مطلع عام 2017 حتى شهر تشرين أول الماضي وقوع 325 مجزرة على يد مختلف الأطراف الفاعلة في سورية.

وأوردت الشبكة في تقريرها أن المجازر تسببت بمقتل 435 شخصاً بينهم 145 طفلاً و85 سيدة، أي أن 53% من الضحايا هم أطفال ونساء، حيث أن معظم المستهدفين هم السكان المدنيين.

وتوزعت حصيلة ضحايا المجازر وفق الشبكة كالتالي: 93 شخصاً بينهم 28 طفلاً و20 سيدة على يد نظام الأسد، و186 مدنياً بينهم 65 طفلاً و35 سيدة على يد القوات الروسية، و35 مدنياً بينهم 15 طفل و5 سيدات على يد تنظيم داعش، و104 من المدنيين بينهم 37 طفلاً و25 سيدة على يد قوات التحالف الدولي، ومقتل17 شخص بيد الأطراف الأخرى.

ودعت الشبكة السورية إلى إحالة الوضع السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية والتوقف عن تعطيل القرارات التي يفترض بالمجلس اتخاذها بشأن نظام الأسد، موصيةً بضرورة فرض عقوبات عاجلة على جميع المتورطين في الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان في سورية.

وطالبت الشبكة بإدراج الميليشيات التي تحارب إلى جانب النظام والتي ارتكبت المجازر بحق السوريين كالميليشيات الإيرانية وحزب الله والألوية االشيعية وجيش الدفاع الوطني والشبيحة على قائمة الإرهاب الدولية

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D