مقتل 4 من العاملين بالمجال الطبي بسورية خلال أكتوبر

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل أربعة عاملين في المجال الطبي، وستة حوادث اعتداء على مراكز حيوية طبية ومراكز للدفاع المدني في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأوضحت الشبكة، في تقرير صادر عنها اليوم الثلاثاء، أنّ “العاملين قتلوا على يد كل من قوات النظام السوري، والقوات الروسية وقوات التحالف الدولي، وفصائل في المعارضة المسلحة”.

وأشار التقرير إلى أنّ “قوات النظام السوري قتلت مسعفاً، فيما قتلت القوات الروسية وقوات التحالف الدولي صيدلانيين اثنين، وقتلت فصائل في المعارضة المسلحة طبيباً”.

ووثق التقرير “6 حوادث اعتداء على مراكز حيوية طبية ومراكز للدفاع المدني، كانت 5 منها على يد قوات النظام السوري استهدفت فيها 2 من المنشآت الطبية، و3 من مراكز الدفاع المدني، فيما سجل التقرير حادثة اعتداء واحدة على يد القوات الروسية استهدفت فيها منشأة طبية”.

وبيّن أنّ “الهجمات الواردة تُشكل خرقاً لقراري مجلس الأمن رقم 2139 ورقم 2254 القاضيين بوقف الهجمات العشوائية، كما تُشكل جريمة القتل العمد انتهاكاً للمادة الثامنة من قانون روما الأساسي، ما يُشكل جرائم حرب”.

ولفت إلى أنّ “قوات النظام انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان، ومارست أفعالاً ترقى لأن تكون جرائم حرب. ومارست أيضاً القوات الروسية وقوات التحالف الدولي وفصائل في المعارضة المسلحة أفعالاً ترقى لأن تكون جرائم حرب عبر عمليات القتل خارج نطاق القانون أو استهداف المراكز الحيوية المدنية”.

وأحصت الشبكة مقتل 97 من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني في سورية، منذ مطلع عام 2017، معظمهم على يد قوات النظام وروسيا.

… https://www.alaraby.co.uk/flas