ثلاثة إعلاميين قتلوا في سوريا خلال تشرين الأول 2017

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقريرها الشهري الخاص، الانتهاكات بحق الإعلاميين من قبل جميع أطراف النزاع في سوريا، خلال تشرين الأول الماضي.

وفي تقرير حصلت عنب بلدي على نسخة منه عبر البريد الإلكتروني اليوم، الأحد 5 تشرين الثاني، بلغ عدد القتلى من الإعلاميين ثلاثة بينهم امرأة.

ووفق التقرير فإن إعلاميًا قتل على يد قوات الأسد، كما قتل تنظيم “الدولة الإسلامية” اثنين آخرين بينهما إعلامية.

ووثق التقرير سبع اعتقال أفرج عنها على يد “هيئة تحرير الشام” وتنظيم “الدولة”، إضافة إلى فصائل المعارضة و”وحدات حماية الشعب” الكردية.

وذكرت الشبكة أنها لمست انخفاضًا في معدلات قتل الكوادر الإعلامية خلال الأشهر الماضية، عقب دخول اتفاق “تخفيف التوتر” حيز التنفيذ، أيار الفائت، رغم تضمنه لمئات الخروقات.

وختمت الشبكة تقريرها مطالبة بإدانة جميع الانتهاكات بحق حرية العمل الإعلامي ونقل الحقيقة من أي طرف كان ومحاسبة المتورطين، داعيةً المجتمع الدولي، متمثلًا بمجلس الأمن، إلى تحمّل مسؤولياته في حماية الإعلاميين في سوريا.

… https://www.enabbaladi.net/arc