منظمة حقوقية تطالب بالكشف عن مصير المختفين قسريا بسوريا

كما سجل التقرير مقتل 13104 شخصا بسبب التعذيب منذ آذار/مارس 2011 حتى أيلول/سبتمبر الماضي، بينهم 166 طفلا، و57 سيدة، مؤكدا أن النظام السوري وحده قتل منهم 12986 شخصا بسبب التعذيب.

وطالب التقرير الأمم المتحدة والأطراف الضَّامنة لمحادثات أستانة بضرورة “تشكيل لجنة خاصة حيادية لمراقبة حالات الإخفاء القسري، والتّقدم في عملية الكشف عن مصير 86 ألف مفقود في سوريا، 90 % منهم لدى النظام السوري”.

كما أوصى بالبدء الفوري بالضغط على الأطراف جميعا من أجل الكشف الفوري عن سجلات المعتقلين لديها، وفق جدول زمني بالتزامن مع التصريح الفوري عن أماكن احتجازهم والسماح للمنظمات الإنسانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر، بزيارتهم مباشرة.

وكذلك، طالب التقرير مسؤول ملف المعتقلين الجديد في مكتب المبعوث الأممي بإدارج قضية المعتقلين في اجتماع جنيف ثمانية المقبل؛ لأن هذه القضية “تهمّ السوريين أكثر من قضايا بعيدة يمكن التباحث فيها لاحقا بشكل تشاركي بين الأطراف بعد التوافق السياسي، كالدستور”.

… https://arabi21.com/story/1045