نساء إدلب يطالبن بحماية أهالي المحافظة

ذكّر البيان بجرائم النظام وحليفه الروسي ضد أهالي المحافظة، عقب دخولها ضمن اتفاق “خفض التصعيد”، من خلال: “قصفهما عدة قرى وبلدات في إدلب، في تاريخ 19 أيلول/ سبتمبر2017، ما أودى بحياة نحو 136 شخصًا، منهم 23 طفلًا و24 سيدةً، وسجل ما يقارب 64 حادثة اعتداء على المراكز الحيوية المدنية منها: 10 مشافٍ، 6 مدارس، 16 مركزًا للدفاع المدني، ووصل عدد الغارات خلال ثمانية أيام إلى 714 غارةً، و 13 برميلًا متفجرًا، بحسب ما وثقته (الشبكة السورية لحقوق الإنسان) في تقرير لها، نُشر بتاريخ 27 أيلول/ سبتمبر2017”.

… https://geroun.net/archives/98