“تحرير الشام” تقتل 10 مدنيين بإدلب خلال شهر ونصف

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل عشرة مدنيين، على يد “هيئة تحرير الشام” في محافظة إدلب، شمال غربي سورية، في الفترة ما بين منتصف يوليو/ تموز ونهاية أغسطس/آب الماضي.
وأوضحت الشبكة في تقرير صادر عنها، اليوم السبت أنّ “من بين القتلى طفلين، ومدنيين بسبب التعذيب إضافة إلى ناشط إعلامي، بالتزامن مع اعتقال ما لا يقل عن 82 شخصاً، يتوزعون إلى 27 مدنياً، و55 عسكرياً”.

كما سجَّل التقرير مداهمة “هيئة تحرير الشام”، لنحو 6 مراكز تابعة لمنظمات إغاثية، والاستيلاء على مستودعاتها، وقد جرت معظم المداهمات في 22 يوليو الماضي”.

وذكر التقرير، أن “هيئة تحرير الشام ترى في المجالس المحلية منافساً في توفير الخدمات، كما أنَّها تحظى بشعبية واسعة كونها تحمل صبغة وطنية، تهدف إلى إعادة تأسيس الدولة من منظور وطني، بخلاف منظور هيئة تحرير الشام”.

وطالب بـ”حماية المجالس المحلية من هيمنة الهيئة بعد الانتهاكات التي ارتكبتها خلال هجومها على فصائل في المعارضة للسيطرة على محافظة إدلب”.

وعرّف التقرير “هيئة تحرير الشام” بأنها تحالف تشكَّل بين جبهة “فتح الشام” (النصرة سابقاً) وعدد من فصائل في المعارضة المسلحة.

… https://www.alaraby.co.uk/flas