الشبكة السورية: 370 ألف نازح بدير الزور والرقة بلا مأوى

كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عن وجود 370 ألف نازح في محافظتي الرقة، ودير الزور إثر هجمات لطيران الأسد وحليفه الروسي.
وطالبت الشبكة في تقريرها الصادر أمس الجمعة، بتأمين مراكز عاجلة لهم، واصفة ما يعانونه من أوضاع إنسانية في غاية السوء.
وأشار التقرير إلى أن القوات الروسية في معاركها ضد تنظيم “داعش” لم تراعِ الديناميكيات المتفجرة التي ستترافق حكمًا مع أي معركة، وفي مقدمتها النزوح، وفرار مئات الآلاف من السكان خوفًا من القصف، أو قيام قوات الأسد البرية، والمليشيات الموالية لها بعمليات تصفية مباشرة.
واستعرض التقرير حصيلة الانتهاكات التي ارتكبتها القوات الروسية، وقوات النظام، في قرى ريف دير الزور الغربي، والشرقي الواقعة على الضفة اليمنى لنهر الفرات وقرى ريف الرقة الشرقي الواقعة على الضفة اليمنى أيضا لنهر الفرات.
ووثَّقت الشبكة مقتل 48 مدنيًا، بينهم 19 طفلًا، و8 سيدات، وما لا يقل عن 5 مجازر، و11 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية في ريف الرقة الشرقي منذ منتصف تموز 2017 حتى تاريخ إصدار التقرير.
وسجلت مقتل 362 مدنيًا، بينهم 74 طفلًا، و64 سيدة، وما لا يقل عن 36 مجزرة، و27 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية في ريف دير الزور الشرقي، والغربي منذ منتصف آب 2017.
وفي المدة ذاتها، اعتقلت قوات الأسد ما لا يقل عن 217 شخصًا، بينهم 19 طفلًا و22 سيدة.

… https://madardaily.com/2017/10