الشبكة السورية: مقتل أربعة إعلاميين في أيلول الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن اربعة إعلاميين قتلوا في شهر إيلول الماضي، ليرتفع عدد الإعلاميين الذين قتلوا في سوريا منذ مطلع العام الجاري إلى 36 إعلامياً.

واشارت الشبكة في تقريرها الشهري حول الانتهاكات بحق الإعلام وحرية التعبير في البلاد، إلى أن قوات الأسد قتلت إعلاميين اثنين هما “عدنان قاسم الأكراد” في حي المنشية بمدينة درعا البلد، و”أنس محمود النجار” في ريف دمشق.

بينما قتلت قوات الاحتلال الروسي الإعلامي “معاوية ابراهيم الشبيب” في قصف جوي على قرية مرديخ بريف إدلب الشرقي .

وبحسب الشبكة فأن فصيل بالغوطة الشرقية قتل الإعلامي “خالد الشامي” بعد إصابته بطلقات نارية على حاجز تابع للفصيل على أطراف بلدة حمورية بريف دمشق.

وأكدت الشبكة في تقريرها بأن “العمل الإعلامي في سوريا يسير من سيئ إلى أسوأ في ظل عدم رعاية واهتمام الكثير من المنظمات الإعلامية الدولية بما يحصل في سوريا وتراجع التغطية الإعلامية بشكل كبير في السنة الأخيرة مقارنة بالسنوات الماضية”.

وشدد على أن الصحفي “يُعتبر شخصاً مدنياً بحسب القانون الدولي الإنساني بغضِّ النظر عن جنسيته” وأن أي هجوم يستهدفه بشكل متعمد يرقى إلى جريمة حرب”.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D9%8