مقتل أربعة إعلاميين سوريين في سبتمبر…ارتفع العدد إلى 36 في عام 2017

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل أربعة من الكوادر الإعلامية، في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، اثنان منهم على يد قوات النظام. وأوضحت الشبكة، وهي منظمة حقوقية، في تقرير صادر عنها الجمعة، أن “القوات الروسية الموجودة في سورية قتلت إعلامياً واحداً، إضافة إلى مقتل إعلامي أيضاً على يد “هيئة تحرير الشام”.

وسجّل التقرير “4 حالات اعتقال تم الإفراج عنها على يد “هيئة تحرير الشام”، و4 حالات اعتقال على يد قوات الإدارة الذاتية (الكردية) تم الإفراج عن 2 منها، وحالة خطف واحدة تم إطلاق سراحها على يد جهات أخرى (لم يسمّها)، كما وثق إفراج فصائل في المعارضة المسلحة عن إعلامي واحد”.

كذلك ذكر أنّ “إعلامياً واحداً أُصيب جرّاء قصف القوات الروسية”، مطالباً بـ”ضرورة التحرّك الجاد والسريع لإنقاذ ما يُمكن إنقاذه من العمل الإعلامي في سورية، وضرورة احترام حرية العمل الإعلامي، والعمل على ضمان سلامة العاملين فيه، وإعطائهم رعاية خاصة”.

وكانت الشبكة قد وثّقت “مقتل 36 من الكوادر الإعلامية على يد الجهات الرئيسة الفاعلة في سورية، منذ مطلع 2017″، مشيرةً إلى أنّ “جميع هذه الإحصاءات والوقائع، لا تمثل سوى الحد الأدنى من حجم الجرائم والانتهاكات التي حصلت”.

… https://www.alaraby.co.uk/medi