معارك وقصف عنيف في القريتين بالبادية السورية… وانقطاع الاتصال بآلاف المدنيين

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في أحدث تقاريرها مقتل 912 مدنياً في شهر سبتمبر/ أيلول الفائت، جلهم على يد قوات النظام السوري والقوات الروسية.

وأوضح التقرير أن قوات النظام السوري متمثلة بـ”الجيش، الأمن، المليشيات المحلية، المليشيات الشيعية الأجنبية”، قتلت 498 شخصا، بينهم 101 طفل، و83 امرأة، و33 تحت التعذيب، بينما قتلت القوات الروسية 207 أشخاص، بينهم 45 طفلا و31 سيدة، معظمهم في إدلب ودير الزور.

وذكر التقرير أن قوات الإدارة الذاتية (بشكل رئيس قوات حزب الاتحاد الديمقراطي – فرع حزب العمال الكردستاني)، قتلت 11 مدنيا، بينهم ثلاثة أطفال وسيدتان، بينما قتلت التنظيمات الإسلامية المتشددة “داعش، وهيئة تحرير الشام” 44 مدنيا، بينهم 6 أطفال وسيدة وشخص تحت التعذيب.

وأضاف التقرير أن فصائل المعارضة المسلحة تسببت بمقتل سبعة مدنيين، بينهم طفل وسيدتان، في حين قتلت قوات التحالف الدولي 104 مدنيين، بينهم 29 طفلا و21 سيدة، في وقت قتل 41 مدنيا، بينهم 15 طفلا، على يد مجهولين وحوادث انفجار ألغام وقصف تركي وغرق في نهر الفرات.

… https://www.alaraby.co.uk/poli