مقتل 912 سورياً في سبتمبر معظمهم بنيران النظام وروسيا

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، في تقرير صدر عنها الإثنين، مقتل 912 مدنياً في سبتمبر/ أيلول الماضي، معظمهم بنيران قوات النظام وروسيا.

وأوضحت الشبكة، وهي منظمة حقوقية، أن “قوات النظام قتلت 498 مدنياً، بينهم 101 من الأطفال، و83 سيدة، فيما قتل 33 آخرون، بينهم سيدتان، تحت التعذيب”.

وأضاف التقرير أنّ “القوات الروسية قتلت 207 مدنيين، بينهم 45 طفلاً، و31 سيدة، فيما قتلت القوات “الكردية” 11 مدنياً، بينهم 3 أطفال وسيدتان”، مشيرا إلى “مقتل 40 مدنياً، بينهم 6 أطفال، وسيدة واحدة على يد تنظيم (داعش) الإرهابي، وقتل 4 مدنيين على يد هيئة (تحرير الشام)”.

ووثّق التقرير “مقتل 7 مدنيين، بينهم طفل وسيدتان على يد فصائل من المعارضة المسلحة”، كما قدّم إحصائية للضحايا الذين قتلوا على يد قوات التحالف الدولي، حيث بلغت 104 مدنيين، بينهم 29 طفلاً، و21 سيدة.

ولفت إلى “مقتل 41 مدنياً، بينهم 15 طفلاً، و4 سيدات، إما غرقاً في مراكب الهجرة، أو في حوادث التفجيرات التي لم تستطع الشبكة التأكد من هويات منفذيها، أو بنيرانٍ أو ألغام لم تستطع تحديد مصدرها”.

وكانت الشبكة قد وثّقت مقتل 8115 مدنياً منذ مطلع عام 2017، مشيرةً إلى أنّ “شهر سبتمبر/ أيلول الماضي كان الأكثر دموية”.

… https://www.alaraby.co.uk/flas