توثيق مقتل 5233 مدنياً بعد عامين من التدخل الروسي في سوريا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 5233 مدنياً، من بينهم 1417 طفلاً، و886 سيدة، بسبب الانتهاكات التي ارتكبتها القوات الروسية خلال عامين.

جاء ذلك في تقرير أصدرته الشبكة، أمس الأحد، بمناسبة مرور عامين على التدخل الروسي لمصلحة النظام، قالت فيه: “إن القوات الروسية ارتكبت 251 مجزرة، وتم تسجيل ما لا يقل عن 707 حوادث اعتداء على مراكز حيوية مدنية، منها 109 على مساجد، و143 على مراكز تربوية، و119 على منشآت طبية”.

وأضافت أن القوات الروسية استخدمت الذخائر العنقودية ما لا يقل عن 212 مرة، معظمها في محافظة إدلب، في حين أنها استخدمت الذخائر الحارقة ما لا يقل عن 105 مرات، معظمها في محافظة حلب.

وذكر التقرير أيضاً أنَّ الهجمات الروسية “تسببت في تعرُّض ما لا يقل عن 2.3 مليون شخص للنزوح هرباً من عمليات القصف والتدمير”.

وفي الإطار نفسه، نوَّهت الشبكة في تقريرها إلى أنَّ القوات الروسية “بدأت بُعيد نجاحها في استعادة السيطرة على الجزء الشرقي من مدينة حلب، بدعم بري من قوات النظام، في عقد مفاوضات واتفاقيات، دولية ومحلية، أدت إلى انخفاض ملحوظ في معدلات القصف والتدمير”.

وبحسب التقرير “استمر ذلك حتى 19 أيلول/سبتمبر الماضي، حين بدأت قوات النظام وروسيا حملة عسكرية عبر غارات جوية مكثَّفة على ريف إدلب ردّاً على تقدّم المعارضة في مناطق بريف حماة الشمالي”.

… https://www.radioalkul.com/p14