الأطفال ضحايا (خفض التصعيد) في إدلب

وثّقت (الشبكة السورية لحقوق الإنسان)، في تقريرٍ أخيرٍ لها، مقتل 23 طفلًا سوريًا، خلال الفترة الممتدة من تاريخ 19 حتى 29 أيلول/ سبتمبر الماضي، في إثر الحملة العسكرية الأخيرة التي شنتها مقاتلات روسيا ونظام الأسد على محافظة إدلب وما حولها، ما عدته “تدميرًا دمويًا لاتفاقات أستانا”.
يشار إلى أن (الشبكة السورية لحقوق الإنسان) وثقت مقتل 26019 طفلًا حتى أيلول/ سبتمبر الماضي، معظمهم سقطوا على يد قوات الأسد، كما أشارت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في تقريرها الصادر آذار/ مارس 2017 إلى أن 6 ملايين طفل سوري يعيش على المساعدة.

… https://geroun.net/archives/96