عشرات السوريين يتظاهرون في إسطنبول تنديداً بالمجازر الروسية

وأسفرت الهجمات الكبيرة التي شنّها الطيران الروسي وطيران النظام على محافظة إدلب وحدها، في الفترة الواقعة بين 19– 27 من شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، إلى خسائر مادية وبشرية فادحة، وفقاً لتقرير أصدرته “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”.

وقالت الشبكة في تقريرها إن “محافظة إدلب وحدها تعرّضت إلى ما لا يقل عن 714 غارة جوية، و13 برميلاً متفجّراً في غضون ثمانية أيام”.

وأضاف التقرير أن هذه الهجمات أسفرت عن مقتل 137 شخصاً، بينهم 23 طفلاً و24 امرأة و52 مقاتلاً، إضافةً لوجود ثلاث مجازر خلال فترة الهجوم.

… https://www.alaraby.co.uk/flas