الشبكة: الضحايا المدنيين منذ بداية الثورة 213 ألف بينهم 26 ألف طفل معظهم على يد الأسد وميليشياته

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، استشهاد /212786/ مدنياً، بينهم 26 ألف طفل على يد الأطراف الرئيسية في سوريا منذ آذار 2011 حتى شهر أيلول 2017.

وتحتل قوات الأسد والميليشيات الطائفية المساندة لها، المرتبة الأولى في قتل المدنيين السوريين بوسائل وطرق عدة، بمجموع بلغ اكثر من 193 ألف مدنياً و بنسبة تصل 90,6 % بحسب انفوغرافيك نشرته الشبكة السورية.

فيما قتلت قوات الاحتلال الروسي نحو5300 مدنياً، مسجلة نسبة 2,46 % من تعداد الضحايا، أما تنظيم “داعش” فقتل أكثر من /3800/ مدنياً بنسبة 1,79% ، و /416/ مدنياً على يد “هيئة تحرير الشام بنسبة 0,2%

كما سُجل _بحسب الشبكة _مقتل نحو 4 آلاف مدني على يد بعض فصائل الثوار بنسبة 1,88%، و أكثر من /3500/ على يد جهات مجهول أخرى بنسبة 1,67%.

كذلك وثقت الشبكة السورية مقتل /2217/ مدنياً على يد قوات التحالف الدولي بنسبة 1,04% فيما قتلت ميليشيا” الحماية الشعبية الكردية /758/ مدنياً بنسبة 0,36 % من تعداد الضحايا.

وفيما يخص الضحايا الاطفال فقد وثقت الشبكة مقتل /26019/ طفلاً على يد الأطراف الرئيسية في نفس الفترة.

وكانت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها، المتسبب الأول بقتل الأطفال، وبلغت حصيلة الضحايا الأطفال على يد الاخيرتين /21451/ طفلاً، بنسبة بلغت “82,44 % وبهذا تحتل المرتبة الأولى في قتل الاطفال السوريين.

فيما سجلت القوات الروسية قتل /1417/ طفل بنسبة 5,45 % محتلة بذلك المرتبة الثانية في قتل الاطفال، بينما قتل تنظيم داعش /681/ طفلاً، بنسبة 2,62 %، أما “هيئة تحرير الشام” 88 طفلاً بنسبة 0,34 %.

وبحسب الشبكة فأن بعض فصائل الثوار قتلت/ 934/ طفلاً بنسبة 3,59 %، كما قتل /672/ طفلاً على يد جهات أخرى بما نسبته 2,58 % من مجموع الضحايا.

أما التحالف الدولي فقتل/ 652/ طفلاً بما نسبته 2,5%، وقتلت قوات الحماية الشعبية 124 طفلاً، بنسبة 0,48 % من مجموع الضحايا الاطفال.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D9%8