رغم خفض التصعيد النظام يواصل استخدام البراميل المتفجرة

ذكرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، اليوم الثلاثاء، أن قوات النظام السوري استمرت بإلقاء البراميل المتفجرة رغم اتفاقات خفض التصعيد التي أعلن عنها بين ممثلين عن المعارضة السورية وروسيا.
وذكرت الشبكة في أحدث تقاريرها، أن قوات النظام ألقت عبر الطيران ما لا يقل عن 92 برميلاً متفجراً في أغسطس/آب الماضي، كان لمحافظة حماة النصيب الأكبر منها تلتها ريف دمشق ثم حمص.

ودخلت مناطق الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي بريف دمشق، ومنطقة ريف حمص الشمالي، والجنوب السوري (درعا، القنيطرة) إلى الآن ضمن اتفاقيات خفض التصعيد التي أعلن عنها في نهاية اجتماعات أستانة، حول سورية.

ولفت تقرير الشبكة إلى أنه “رغم اتفاقات خفض التصعيد فإن الخروقات لم تتوقف، وبشكل رئيس من قبل النظام السوري، الذي يبدو أنه المتضرر الأكبر من استمرار وقف إطلاق النار، وخاصة جرائم القتل خارج نطاق القانون، والأفظع من ذلك عمليات الموت بسبب التعذيب”.

وأوضح التقرير أنه سجل في أغسطس/آب الماضي، انخفاضاً غير مسبوق في عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها النظام السوري، مقارنة بما تم توثيقه منذ بداية استخدامه لها في نهاية عام 2012.

… https://www.alaraby.co.uk/flas