شبكة حقوقية توثق استهداف 26 منشأة حيوية من قبل النظام وروسيا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 594 حالة اعتداء على مراكز حيوية مدنية منذ مطلع العام الجاري، مضيفة أن 48 حادثة منها وقعت الشهر الماضي، ومعظمها من قبل قوات النظام.

وقالت الشبكة إنها وثقت 594 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية منذ مطلع عام 2017، حيث تم تسجيل 48 حادثة في آب الماضي، 21 منها حدثت على يد قوات النظام، و5 على يد القوات الروسية، و11 على يد قوات التحالف الدولي، وحادثة واحدة على يد ميليشيات “قسد”.

وأوضح التقرير أن القصف الجوي والمدفعي للأطراف السابقة استهدف الأفران والجامعات والمدارس والبنى التحتية والأسواق والمقرات الخدمية والمساجد، وبالدرجة الأولى مراكز الدفاع المدني.

وطالبت الشبكة بإلــزام جميــع الأطــراف وبشــكل خــاص قــوات النظــام باعتبارهــا المرتكــب لمعظم الخروق بتطبيــق قــرار مجلــس الأمــن رقــم 2139، وبالحــد الأدنى إدانــة اســتهدافه المراكــز الحيويــة المدنيــة الـتـي لا غــنى للمدنيــين عنهــا، كما يجب فرض حظر تسليح شامل على النظام.

وأوصى التقرير الطرف الروسي الضامن بوجوب ردع النظـام عـن إفشـال اتفاقيـات “خفـض التصعيـد”، والبدء في تحقيق اختراق في قضية المعتقلين عبر الكشف عن مصير 76 ألف مختف لدى النظام.

وشدد التقرير على أن كل ما تم توثيقه من هجمات يمثل الحد الأدنى فقط، وذلك بسبب المعوقات العملية العديدة التي تعترض عمليات التوثيق، فهناك عدد آخر غير معروف من الاعتداءات التي لا يمكن توثيقها، موضحاً أن هناك عشرات الاعتداءات التي ارتكبتها قوات التحالف الدولي في المنطقة الشرقية، وخصوصا بمدينة الرقة، ما زالت قيد التحقق.

… http://orient-news.net/ar/news