1400 شخص قتلوا بالهجمات الكيماوية للنظام ومجلس الأمن يبحث الملف

وأصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرها الـ27 هذا الأسبوع فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيماوية في سورية، وثّقت فيه وقوع خمس هجمات في دمشق وريفها بعد الهجوم الكيماوي الذي استهدف بلدة خان شيخون في ريف إدلب.

وأشار تقرير الشبكة الحقوقية إلى أن نظام الأسد لم يتوقف أو يرتدع عن استخدام الأسلحة الكيماوية بعد القصف الأميركي الذي استهدف مطار الشعيرات العسكري في نيسان /إبريل الماضي.

وأوضحت الشبكة في وقت سابق أن حصيلة الهجمات الكيماوية منذ 2011 “بلغت ما لا يقل عن 207 هجمة، 33 منها قبل صدور القرار رقم 2118 في 27 أيلول 2013، و174 هجمة بعد القرار ذاته، كانت 105 منها بعد القرار رقم 2209 الصادر في 6 آذار 2015، و49 هجمة بعد القرار رقم 2235 الصادر في 7 آب 2015”.

وأضافت الشبكة في تقريرها أن “الهجمات قد تسببت في مقتل ما لا يقل عن 1420 شخصاً، يتوزعون إلى 1356 مدنياً، بينهم 186 طفلاً، و244 سيدة و57 من الثوار، و7 أسرى من قوات النظام لدى الثوار، كما بلغ عدد المصابين ما لا يقل عن 6672 شخصاً”

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D