الشبكة السورية تدعو لفتح تحقيق فوري حول انتهاكات ميليشيا” الوحدات” الكردية

دعت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” لفتح تحقيق فوري في انتهاكات ميليشيا “وحدات الحماية الشعبية الكردية” التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي والذي يشكل الذراع السوري لمنظمة “حزب العمال الكردستاني” (ب ك ك) .

وأكدت الشبكة السورية في تقرير لها، أمس الاربعاء، بأن الميليشيا الكردية قامت بعمليات الاعتقال التعسفي، والخطف، والإخفاء القسري، والتعذيب، بمناطق سيطرتها بسوريا، في انتهاك واضح للقانون الدولي.

ووثقت الشبكة منذ بداية العام الجاري، ما لايقل عن 169 حالة اعتقال وإخفاء قسري، استهدفت نشطاء ومعارضين ومنتقدين سياسيين، مشيرة إلى أن من بين المعتقلين الإعلامي “برزان حسين لياني” مراسل قناة “زاغروس” الفضائية.

وبحسب تقرير الشبكة فقد تم الافراج عن 72 منهم، في حين لا يزال 97 شخصا قيد الاعتقال التعسفي أو الاختفاء القسري.

وأشار التقرير إلى عدم إطلاع معظم عائلات المحتجزين على مصيرهم وأماكن احتجاز ذويهم، لافتا إلى أعمال إهانة وتعذيب ترافق اعتقالهم.

واوضح بأن مراكز الاحتجاز لا تتوفر فيها المقومات الأساسية من الرعاية الطبية والنظافة الشخصية والمياه والطعام والتهوية، وهذا تسبب في انتشار الأمراض بين المحتجزين.

وطالبت الشبكة في تقريرها الدول الداعمة لميليشيا “الوحدات” (لم تسمّها)، بالضغط لوقف تجاوزاتها في المناطق التي تسيطر عليها.

كما طالبت، بالبدء بدعم إنشاء مجالس محلية، تضم أبناء المجتمع المحلي، لإدارة المناطق بشكل مدني، بدلا عن الميليشيا.

ودعت الشبكة الحقوقية إلى محاسبة مليشيا الوحدات الكردية، لتورطهم في أعمال تنتهك القانون الدولي لحقوق الإنسان، داعية إلى فتح تحقيق فوري، ومحاسبة المتورطين في محاكمات علنية.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D9%8