نظام الأسد يستمر بإلقاء البراميل المتفجرة رغم اتفاق تخفيف التوتر.. و 224 برميلًا حصيلة شهر تموز الماضي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، حصيلة البراميل المتفجرة التي ألقاها نظام الأسد منذ مطلع عام 2017، حيث بلغت 4476 برميلًا متفجرًا، من بينها 224 برميًلا خلال شهر تموز/يوليو الماضي، كان النصيب الأكبر منها لمحافظة درعا، تلتها ريف دمشق، ثم السويداء، فحماة.

وأكد التقرير ، الصادر أمس الاثنين، على أن نظام الأسد خرق بشكل لا يقبل التشكيك قرار مجلس الأمن رقم 2139، ولا يزال يستخدم البراميل المتفجرة على نحو منهجي وواسع النطاق، رغم اتفاق تخفيف التوتر الذي دخل حيز التنفيذ في 6/5/2017، إضافة إلى انتهاكه العديد من بنود القانون الدولي الإنساني، مرتكبًا العشرات من الجرائم التي ترقى إلى جرائم حرب وضد الإنسانية.

وأوصت الشبكة في ختام تقريرها، مجلس الأمن أن يضمن التنفيذ الجدي للقرارات الصادرة عنه، وطالبت بفرض حظر أسلحة على حكومة الأسد، وملاحقة جميع من يقوم بعمليات تزويدها بالمال والسلاح، نظرًا لخطر استخدام هذه الأسلحة في جرائم وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

… https://www.radioalkul.com/p12