منظمة: أكثر من 28 مجزرة بسورية في يوليو الماضي

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، وقوع ما لا يقل عن 28 مجزرة بسورية في يوليو/ تموز الماضي، نفّذتها أطراف الصراع الفاعلة، أبرزها التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش”. واعتمدت الشبكة، وهي منظمة حقوقية، في تقرير صادر عنها الأحد، في توصيف لفظ مجزرة على أنه “الحدث الذي يُقتل فيه خمسة أشخاص مسالمين دفعة واحدة”. وأوضح التقرير أنّ “قوات النظام ارتكبت 10 مجازر، لتحتلَّ المرتبة الثانية بعد قوات التحالف الدولي التي ارتكبت 14 مجزرة، فيما ارتكبت القوات الروسية 3 مجازر، وارتكبت جهات أخرى مجزرة واحدة”. وبحسب التقرير فإنّ “قوات النظام السوري ارتكبت 5 مجازر في دير الزور، و2 في الرقة، و3 في ريف دمشق وحماة، والسويداء، فيما ارتكبت القوات الروسية مجزرتين في الرقة وواحدة في ريف دمشق”. وأضاف أنّ “قوات التحالف الدولي، ارتكبت 9 مجازر في الرقة، و3 في الحسكة، و2 في دير الزور، كما ارتكبت جهات أخرى (لم يسمّها) مجزرة واحدة في إدلب”. ولفت التقرير إلى أنّ “المجازر تسببت في مقتل 264 شخصاً، بينهم 106 أطفال، و55 سيدة (أنثى بالغة)، أي أن 61 % من الضحايا هم نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جداً، وهذا مؤشر على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين”. وفصَّل التقرير في حصيلة ضحايا المجازر، حيث بلغ عدد ضحايا المجازر التي ارتكبتها قوات النظام السوري 95 شخصاً، بينهم 43 طفلاً، و19 سيدة، أما حصيلة ضحايا المجازر التي ارتكبتها القوات الروسية فقد بلغت 30 مدنياً، بينهم 6 أطفال، و8 سيدات. وبيّن أن حصيلة ضحايا المجازر التي ارتكبتها قوات التحالف الدولي 132 مدنياً، بينهم 57 طفلاً، و28 سيدة، فيما بلغت حصيلة ضحايا المجازر التي ارتكبتها جهات أخرى 7 مدنيين.

… https://www.alaraby.co.uk/flas