رغم تخفيف التصعيد…..درعا تتصدر حصيلة البراميل في تموز الماضي

وسجلّت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير لها اليوم الاثنين عدد البراميل المتفجرة خلال الشهر الفائت، والتي ألقاها طيران الأسد على مناطق سورية بـ 224 برميلًا.
ووفق التقرير فقد تلت درعا محافظة ريف دمشق ثم السويداء فحماة، وتسببت بمقتل امرأة واحدة، كما بلغ عدد البراميل منذ مطلع العام الحالي، 4476 برميلًا متفجرًا.
ووفق الشبكة فإن نظام الأسد، ما زال يخرق “بشكل لا يقبل” قرار مجلس الأمن رقم 2139، مؤكدة أن “استخدام القنابل البرميلية يعزز جريمة القتل العمد على نحو ممنهج وواسع النطاق”.
وختمت تقريرها، بتوصية لمجلس الأمن، مطالبةً بضمان التنفيذ الجدي للقرارات الصادرة عنه “إذ تحولت إلى حبر على ورق، وبالتالي فقدَ كامل مصداقيته ومشروعية وجوده”.

… https://madardaily.com/2017/08