التحالف يتصدر قائمة مرتكبي المجازر في سوريا خلال تموز الماضي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الشهري الدوري، حصيلة المجازر التي أوقعتها أطراف النزاع في سوريا خلال تموز الماضي، مؤكدة مسؤولية التحالف عن معظمها.
وذكرت الشبكة في تقريرها اليوم الأحد، أن عدد المجازر في سوريا بلغ الشهر الماضي 28 مجزرة، 14 منها نفذها التحالف الدولي، بينما كانت قوات الأسد مسؤولة عن عشر مجازر، والقوات الروسية ثلاث مجازر، ونسبت مجزرة واحدة إلى جهات مجهولة.
وتوزعت مجازر التحالف الدولي، بواقع تسع في الرقة، وثلاث في الحسكة، واثنتين في دير الزور، وسُجلت مجازر الأسد بواقع خمسة في دير الزور واثنتين في الرقة، إضافة إلى واحدة في كل من ريف دمشق وحماة والسويداء، بينما نفذت جهات مجهولة مجزرة واحدة في إدلب.
ووثّق التقرير مقتل 32 مدنيًا خلال مجازر التحالف، بينما قتل في المجزرة، التي نسبت إلى مجهولين في إدلب، سبعة مدنيين.
وختمت الشبكة تقريرها مطالبةً بنظام الأسد، بإدخال جميع المنظمات الإغاثية والحقوقية، ولجنة التحقيق الدولية، والصحفيين وعدم التضييق عليهم.
ويأتي التقرير تزامنًا مع اتفاقات ترعاها روسيا لوقف إطلاق النار في مناطق مختلف في سوريا، أقرت في كل من الجنوب السوري والغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي مؤخرًا، بينما تدرس توسعتها إلى إدلب

… https://madardaily.com/2017/08