الشبكة السورية: مقتل 814 مدنياً في سورية خلال شهر تموز الفائت

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان يوم أمس الثلاثاء، مقتل 814 مدنياً في سورية، خلال شهر تموز الفائت، وسُجلت ارتفاع نسبة الضحايا الأطفال والنساء عن شهر حزيران الذي سبقه، بمقدار 11 في المئة.

وذكرت الشبكة السورية في تقرير نشر على موقعها الرسمي، إن 248 مدنيا، بينهم 62 طفلا، و33 امرأة قتلوا على يد قوات النظام، إضافة إلى مقتل 18 آخرين تحت التعذيب، كما وثقت مقتل 44 مدنيا، بينهم تسعة أطفال وعشر نساء، بقصف لطائرات حربية يرجح أنها روسية.

وأضافت الشبكة أن 225 مدنيا، بينهم 70 طفلا و45 امرأة قتلوا بقصف لطائرات التحالف الدولي، بينما قتل تنظيم داعش قتل 91 مدنيا، بينهم 24 طفلا و11 امرأة، أما ميليشيا الاتحاد الديمقراطي فقد قتلت 59 مدنيا، بينهم 11 طفلا وتسع نساء، فيما قتل خمسة آخرين بينهم طفل، على يد “جبهة النصرة”.

وأوضحت الشبكة أن نسبة الضحايا الأطفال والنساء في شهر تموز وصلت إلى 52 في المئة، بعد أن كانت 41 في المئة حزيران 2017.

وكانت الشبكة قد أصدرت في 22 تموز الفائت، تقريرا بعنوان “الاعتداء الأصفر”، يوثق مقتل 1400 مدني في محافظة الرقة، شمالي شرقي سورية، وانتهاكات أخرى شهدتها المحافظة بين 6 تشرين الثاني 2016 و30 حزيران 2017 من قبل جميع الأطراف.

وطالبت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مجلس الأمن والمؤسسات الدولية المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل من عمليات قتل، والضغط على النظام من أجل وقف عمليات القصف المتعمد والعشوائي بحق المدنيين.

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D