تقرير حقوقي يوثق مقتل نحو 1400 مدني بالرقة في 8 أشهر

وثَّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل نحو 1400 مدني، بينهم 308 أطفال، و203 سيدات، على يد قوات التحالف الدولي، وتنظيمي “ب ي د/بي كا كا”، وتنظيم الدولة، في محافظة الرقة السورية، خلال الأشهر الثمانية الماضية.

وأصدرت الشبكة (مستقلة)، السبت، تقريراً بعنوان “الاعتداء الأصفر”، استعرضت فيه أبرز الانتهاكات التي شهدتها الرقة (شمال)، بين نوفمبر الماضي، ويوليو الجاري.

وقال التقرير إن 731 مدنياً قُتلوا في عمليات قوات التحالف الدولي، بينهم 210 أطفال، و139 سيدة.

وأضاف أن 164 مدنياً قُتلوا على يد ما تُسمى “قوات سوريا الديمقراطية” (يشكل تنظيم “ب ي د” عمودها الفقري)، بينهم 31 طفلاً، و31 سيدة.

كما قُتل 505 مدنيين، بينهم 67 طفلاً و33 سيدة، على يد تنظيم الدولة، في الفترة المذكورة، حسب التقرير ذاته.

وأوضح التقرير أن “قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية لم تميِّز في كثير من الهجمات بين المدنيين والمقاتلين، ولم تراعِ مبدأ التَّناسب في استخدام القوة، وشكَّلت من ثمَّ كثير من الهجمات جرائم حرب”.

ودعت الشبكة الدول الداعمة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” إلى ضرورة الضغط عليها لوقف تجاوزاتها كافة بجميع المناطق والبلدات التي تسيطر عليها.

وأوردَ التقرير إحصائية للمراكز الحيوية المدنية التي تعرضت للاستهداف، موثِّقاً اعتداء التحالف الدولي على 73 منها، و”ب ي د/بي كا كا” على 6، وعناصر تنظيم الدولة على 11 مركزاً.

كما سجل التقرير ارتكاب قوات التحالف الدولي 53 مجزرة، و”قوات سوريا الديمقراطية” 4 مجازر، أما تنظيم الدولة فقد ارتكب ما لا يقل عن 6 مجازر.

… http://alkhaleejonline.net/art