تقرير حقوقي يُحصي إلقاء النظام لأكثر من 4 آلاف برميل متفجر خلال النصف الأول من العام 2017

أحصت، الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إلقاء طيران النظام لـ 4252 برميلا متفجرا خلال النصف الأول من العام الجاري، أسفرت عن مقتل94 مدنيا، بينهم 41 طفلا، و20 امرأة، وشمل القصف كل من محافظات: درعا، وريف دمشق، وحماه، وحلب، وحمص، وإدلب، والرقة، والقنيطرة.
ووفقا لتقرير الشبكة الحقوقية، فإنّ القصف بالبراميل المتفجرة كان الأعنف خلال شهر حزيران/ يونيو الماضي، بـ 1271 برميلاً، يليه شهر نيسان/ أبريل، بـ 938 برميلا.
كما أحصت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن القصف باستخدام البراميل المتفجرة، ألحق دمارًا بعدد من المراكز الحيوية المدنية وأبرزها: مساجد، مدارس، ومنشآت طبيّة، بالإضافة إلى الأسواق، والأفران، ومراكز الدفاع المدني.
ودعت الشبكة السورية، في ختام تقريرها المفصل عن حصيلة استهداف المدنيين والمنشآت الحيوية بالبراميل المتفجرة، دعت، مجلس الأمن، لضمان تطبيق قراراته بجدية، وفرض حظر أسلحة على النظام، وملاحقة من يقوم بتزيده بالمال والسلاح، نظرا لتبعات استخداماتها من جرائم وانتهكات جسيمة لحقوق الإنسان؛ ولفتت الشبكة، إلى أنه ومنذ خمس سنوات تتم عرقلة إحالة القضية السورية للمحكمة الجنائية الدولية لمقاضاة كل من ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، محملة المسؤولية لمجلس الأمن.

… https://www.radioalkul.com/p12