“قسد” تمنع 4 آلاف نازح من العودة لمنازلهم بالرقة

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، وهي منظمة حقوقية سورية، إنّ “قوات سورية الديمقراطية (قسد) منعت قرابة أربعة آلاف نازح من العودة إلى قرية السلحبية الشرقية الواقعة، غرب مدينة الرقة، شمالي شرقي البلاد، بحجة العمليات العسكرية”.

وذكرت الشبكة في تقرير صادر عنها الجمعة، أنّه “في 22 مايو / أيار 2017 سيطرت قوات سورية الديمقراطية على القرية بشكل كامل، وأجبرت أهلها المقيمين ضمن الخيم في محيطها على المغادرة منها؛ ما اضطرهم إلى التَّوجه إلى منطقة بريَّة قاحلة تقع شمال القرية”.

وأضاف التقرير أنّ “النازحين يعيشون حالياً في الحقول الزراعية المحيطة بالقرية، في خيم بدائية، وسط انعدام مقومات الحياة بما فيها مياه الشرب والرعاية الصحية والمساعدات، حيث منعتهم “قسد” من استخدم النقطة الطبية التي افتتحتها في القرية مؤخراً”.

وبحسب التقرير، فإن وجهاء القرية عقدوا اجتماعا مع “قسد” بعد سيطرتهاعلى القرية، يوم 22 مايو / أيار الفائت، سمحت لهم عقبه بالعودة إلى الحقول المحيطة فقط، مهددة بإطلاق النار على كل من يحاول الدخول إلى القرية”.

وأشار إلى أنّه “لا وجود لأي مبررات عسكرية أو أي خطر يُهدد الأهالي في حال عودتهم، فأقرب حاجز تتمركز فيه عناصر تنظيم “داعش” يبعد عن القرية يبعد قرابة 30 كم”.

واعتدت “قسد” على مظاهرة لأهالي القرية، يوم 23 يونيو/ حزيران الفائت، نددوا خلالها بالتهجير القسري وطالبوا بالسماح لهم بالعودة إلى منازلهم، حيث سجل خلالها إصابة سبعة أشخاص بينهم امرأة، وفق التقرير.

… https://www.alaraby.co.uk/flas