شبكة حقوقية: ميليشيات “قسد” تمنع عودة العرب في غرب الرقة إلى منازلهم

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن ما تسمى “قوات سوريا الديمقراطية” التي تشكل ميليشيا “الوحدات” الكردية عمودها الفقري، منعت أهالي بريف الرقة الغربي من العودة إلى منازلهم.

الشبكة الحقوقية وفي تقرير أصدرته الجمعة، أكدت أن قرابة 4 آلاف شخص عالقين في الحقول المحيطة بقرية السلحبية، بريف الرقة، ويفتقدون أبسط مقومات الحياة، حيث يعيشون في خيم بدائية دون مساعدات غذائية أو مياه صالحة للشرب أو مستلزمات صرف صحي.

ووثق تقرير الشبكة توجه أهالي قرية السلحبية إلى الحقول الزراعية المحيطة بالقرية، وعدم السماح لهم من قبل” قوات سوريا الديمقراطية” بالعودة إلى منازلهم تحت تهديد بالاستهداف بالرصاص بشكل مباشر، متذرعة بوجود ضرورة عسكرية.

واتهمت الشبكة الحقوقية “قوات سوريا الديمقراطية” بممارسة انتهاك التهجير القسري، الذي يُعتبر “جريمة حرب”، مطالبة الدول الداعمة بالضغط عليها ووقف كافة تجاوزاتها في جميع المناطق والبلدات التي تسيطر عليها، والبدء بإنشاء ودعم مجالس محلية من جميع أبناء المجتمع المحلي لإدارة تلك المناطق بشكل مدني.

وكشفت الشبكة أن 7 أشخاص أصيبوا، إثر استهداف مباشر من “قوات سوريا الديمقراطية” لمظاهرة خرج بها أهالي القرية في 23 حزيران الماضي، نددوا خلالها بالتشريد القسري الذي تعرضوا له، وطالبوا بالعودة إلى منازلهم.

وطالبت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قوات سوريا الديمقراطية للسماح للأهالي بالعودة إلى منازلهم بشكل فوري، وإنهاء معاناة سكان قرية السلحبية الشرقية، إضافة إلى تأمين مساعدات غذائية وطبية عاجلة وفورية.

… http://orient-news.net/ar/news