188 مجزرة خلال النصف الأول من العام الجاري تحصد أرواح 2025 شخصًا!

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لايقل عن 188 مجزرة في سورية، أودت بحياة 2025 شخصًا خلال النصف الأول من العام الجاري 2017، بينهم 720 طفلًا، و366 سيدة، أي 54% من الضحايا هم نساء وأطفال، في مؤشر صارخ على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين.

وأكدت الشبكة في تقريرها الصادر، أمس الثلاثاء، مسؤولية قوات النظام ومليشياتها عن 61 مجزرة راح ضحيتها 602 شخصًا، بينهم 233 طفلاً و115 سيدة، فيما ارتكبت القوات الروسية 31 مجزرة أودت بحياة 305 أشخاص بينهم 126 طفلًا و70 سيدة.

كما وثق التقرير ارتكاب التحالف الدولي 58 مجزرة أسفرت عن مقتل 600 مدني، بينهم 214 طفلاً و 111 سيدة، في حين ارتكب تنظيم داعش 15 مجزرة قتل خلالها 157 شخصًا، وارتكبت الوحدات الكردية 4 مجازر راح ضحيتها 33 شخص.

وتوزعت المجازر على المحافظات السورية بحسب الترتيب: الرقة بـ 59 مجزرة، تلتها دير الزور بـ 36، و إدلب 34، حلب 20، ريف دمشق 11، حماة 9، حمص 5، درعا 8، دمشق 3، الحسكة 2، اللاذقية1.

كما وثقت الشبكة السورية ما لايقل عن 35 مجزرة في شهر حزيران/يونيو الماضي، 11 منها على يد قوات النظام وميليشياتها، فيما ارتكب التحالف الدولي 17 مجزرة معظمها في الرقة، أودت بحياة 131 شخصًا.

وختمت الشبكة تقريرها بمطالبة الأمم المتحدة ومجلس الأمن بإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، وفرض عقوبات عاجلة على جميع المتورطين في الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان في سوريا.

… https://www.radioalkul.com/p12