توثيق مقتل 26 إعلاميًا وإصابة 34 واعتقال وخطف 20 آخرين في النصف الأول من العام الجاري

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 26 إعلاميًا في النصف الأول من العام الجاري عام 2017، 13 منهم على يد قوات النظام، و3 على يد القوات الروسية، و4 على يد تنظيم داعش، و2 على يد فصائل المعارضة، و4 على يد جهات أخرى.

وسجلت الشبكة في تقريرها الصادر، أمس الأربعاء، 34 إصابة بحق الكوادر الإعلامية، تتحمل قوات النظام مسؤولية استهداف 20 منهم، و6 على يد القوات الروسية، و4 على يد تنظيم داعش، و1 على يد فصائل المعارضة، و3 على يد جهات أخرى، إلى جانب توثيق 5 حالات اعتقال لدى قوات النظام، و7 حالات اعتقال تم الإفراج عنها من قبل هيئة تحرير الشام، وحالتي اعتقال تم الإفراج عنهما على يد فصائل المعارضة، و3 حالات اعتقال أفرج عن 2 منها على يد الوحدات الكردية، و3 حالات خطف تم الإفراج عن 2 منها على يد جهات لم تتمكن الشبكة من تحديدها.

ووثّق التقرير أبرز الانتهاكات بحق الإعلاميين في حزيران/يوينو 2017، إذ سجل مقتل إعلامي واحد على يد قوات النظام، وإصابة 5 من الكوادر الإعلامية، 1 منهم على يد قوات النظام، و3 على يد تنظيم داعش، و1 على يد جهات أخرى.

وختم التقرير بالإشارة إلى ضرورة التحرك الجاد والسريع لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من العمل الإعلامي في سوريا، كما أوصى لجنة التحقيق الدولية بإجراء تحقيقات في استهداف الإعلاميين بشكل خاص، ومجلس الأمن بالمساهمة في مكافحة سياسة الإفلات من العقاب عبر إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

… https://www.radioalkul.com/p12