الشبكة السورية: 3 آلاف حالة إعتقال تعسفي في سوريا خلال نصف عام

كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن عدد حالات الاعتقال والاختفاء القسري، بلغت 3157 حالة في سوريا خلال النصف الاول من هذا العام.
وسجلت الشبكة، إعتقال نظام الأسد تعسفياً 2326 شخصًا، بينهم 132 طفلًا و348 امرأة، بينما كان تنظيم “داعش” مسؤولًا عن احتجاز 328 آخرين، بينما اعتقلت “الوحدات الكردية” 249، و “هيئة تحرير الشام” 139 جميعهم من الرجال، والمعارضة 129 شخصاً.
وتميّزت الاعتقالات التعسفية في حزيران الماضي، بمداهمة قوات الأسد للأحياء الرئيسية في مراكز المدن والتجمعات السكانية الخاضعة لسيطرته، حيث شملت عمليات الاعتقال الشرائح العمرية بين18 – 42 عامًا، بهدف التجنيد القسري، كما شملت عائلات الناشطين ومقاتلي فصائل المعارضة، القاطنين في مناطق سيطرته.
وأورد التقرير إحصائية تتحدث عن 136 حالة خطف، لم تتمكن الشبكة من تحديد الجهة التي نفّذتها، إلا أن 86 حالة منها حدثت في مناطق خاضعة لسيطرة قوات الأسد.
وختمت الشبكة تقريرها، مطالبة مجلس الأمن بمتابعة تنفيذ قراراته لوضع حد للاختفاء القسري، داعية إلى ضرورة تحمل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولياتهما تجاه مئات آلاف المحتجزين والمختفين في سوريا

… https://madardaily.com/2017/07