توثيق 3157 حالة اعتقال تعسفي في النصف الأول من عام 2017 معظمهم على يد قوات النظام

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 3157 حالة اعتقال واختفاء قسري في النصف الأول من العام الجاري 2017، اعتقل منهم نظام الأسد ما لايقل عن 2326 شخصًا بينهم 132 طفلًا، و348 سيدة.

وقدمت الشبكة في تقريرها الشهري الصادر، أمس الاثنين، إحصائية حالات الاعتقال التعسفي في شهر حزيران/يونيو، إذ سجّلت ما لايقل عن 589 معتقلًا، منهم 411 على يد قوات النظام، و39 شخصًا على يد الوحدات الكردية، و71 آخرين على يد تنظيم داعش، فيما اعتقلت هيئة تحرير الشام 46 شخصًا، واعتقلت فصائل المعارضة المسلحة 22 شخصًا.

وأورد التقرير إحصائية تتحدث عن 136 حالة خطف، لم تتمكن الشبكة السورية لحقوق الإنسان من تحديد الجهة التي نفَّذتها، إلا أن 86 حالة منها حدثت في مناطق خاضعة لسيطرة قوات النظام.

وذكر التقرير أن الاعتقالات التعسفية في حزيران تميَّزت بقيام قوات النظام بعمليات مداهمة واعتقال شبه يومية، شملت الشرائح العمرية بين18 – 42 عامًا، بهدف التجنيد القسري، كما صعدت هيئة تحرير الشام في حزيران من عمليات الاعتقال التعسفي والخطف بحق أفراد من فصائل المعارضة المسلحة، المنتمين لفصائل درع الفرات في ريف حلب الشمالي، وتركزت عمليات الاعتقال هذه في قرى وبلدات ريف محافظة إدلب.

وختمت الشبكة تقريرها بالإشارة إلى ضرورة توقف عمليات الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري، والسماح لذوي المعتقلين بزيارهم فورًا، وإطلاق سراح كافة النساء والأطفال، والتوقف عن اتخاذهم رهائن حرب.

… https://www.radioalkul.com/p12