3157 حالة اعتقال تعسفي بسورية منذ بداية 2017

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” حدوث 3157 حالة اعتقال واختفاء قسري لسوريين، منذ بداية عام 2017، معظمها على يد قوات النظام، وبينها 589 حالة في يونيو/ حزيران الماضي.
وأوضحت الشبكة، وهي منظمة حقوقية في تقرير صادر عنها، اليوم الإثنين، أنّ “النظام السوري اعتقل منهم ما لا يقل عن 2326 شخصاً، بينهم 132 طفلاً، و348 سيدة، فيما اعتقلت قوات الإدارة الذاتية الكردية ما لا يقل عن 249 شخصاً، بينهم 24 طفلاً و16 سيدة”.
وأضافت أنّ، “تنظيم داعش اعتقل 328 شخصاً بينهم 34 طفلاً و28 سيدة”، فيما اعتقلت “جبهة فتح الشام 139 شخصاً، جميعهم من الرجال، كما سجّل التقرير اعتقال فصائل في المعارضة المسلحة ما لا يقل عن 115 شخصاً بينهم 6 أطفال”.
وذكر التقرير أنّ “الاعتقالات التعسفية، في يونيو/ حزيران الماضي، تميَّزت بقيام قوات النظام السوري بعمليات مداهمة واعتقالات شبه يومية، شملت المدنيين في الأحياء الرئيسة في مراكز المدن والتجمعات السكانية الخاضعة لسيطرته، حيث شملت عمليات الاعتقال الشرائح العمرية بين 18 – 42 عاماً، بهدف التجنيد القسري، كما شملت عوائل النشطاء ومقاتلي فصائل المعارضة المسلحة القاطنين في مناطق سيطرته، كما شملت عمليات الدهم والاعتقال عدة مناطق في محافظة ريف دمشق بهدف التجنيد القسري”.
وبيّن أنّ “تنظيم داعش استمر أيضاً في سياسة الاعتقال التعسفي بحق المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرته، حيث شملت عمليات الاعتقال المخالفين للتعاليم المفروضة قسراً من قبله، وأيضاً أصحاب محلات الاتصالات ومقاهي الإنترنت ومحلات الصرافة، والمدنيين الذين يحاولون النزوح من مناطق سيطرة التنظيم إلى مناطق سيطرة فصائل المعارضة المسلحة”.
وأشار إلى “قيام قوات الإدارة الذاتية بالاعتقال التعسفي والإخفاء القسري بحق المدنيين والنشطاء السياسيين والإعلاميين المعارضين لتوجهاتها في المناطق الخاضعة لسيطرتها، حيث تركزت عمليات الاعتقال هذه في مدينة الحسكة، ومدينة عفرين بريف محافظة حلب، إضافة إلى حملات موسعة للاعتقال بهدف التجنيد القسري تركزت في مدن القامشلي بريف محافظة الحسكة ومدن عفرين وعين العرب بريف محافظة حلب”.
ونوّه إلى أنّ “جبهة فتح الشام صعّدت في يونيو/ حزيران من عمليات الاعتقال التعسفي والخطف بحق أفراد من فصائل المعارضة المسلحة المنتمين لفصائل درع الفرات في ريف حلب الشمالي، وتركزت عمليات الاعتقال هذه في قرى وبلدات ريف محافظة إدلب الجنوبي”.

… https://www.alaraby.co.uk/flas