النظام السوري مستمر بإلقاء البراميل رغم اتفاق خفض التصعيد

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إلقاءَ طيران النظام السوري المروحي ما لا يقل عن 412 برميلاً متفجراً، في مايو /أيار الماضي، رغم دخول اتفاق تخفيف التصعيد حيّز التنفيذ في السادس منه.

وأوضحت الشبكة، وهي منظمة حقوقية، في بيان صادر عنها الجمعة، أنّ “القصف أدّى إلى مقتل 30 مدنياً، بينهم 19 طفلاً، و3 سيدات”، مشيرةً إلى أن “العدد الأكبر منها كان في محافظة حلب، ثم حماة، تلتها درعا فريف دمشق”.

وأكّد التقرير أنّ “النظام السوري خرق بشكل لا يقبل التشكيك قرار مجلس الأمن رقم 2139، واستخدم البراميل المتفجرة على نحو منهجي وواسع النطاق، وأيضاً انتهك عبر جريمة القتل العمد المادة السابعة من قانون روما الأساسي، وعلى نحو منهجي وواسع النطاق؛ ما يُشكل جرائم ضد الإنسانية، إضافة إلى انتهاك العديد من بنود القانون الدولي الإنساني، مرتكباً العشرات من الجرائم التي ترقى إلى جرائم حرب، عبر عمليات القصف العشوائي عديم التمييز وغير المتناسب في حجم القوة المفرطة”.

كما طالب بـ”فرض حظر أسلحة على النظام، وملاحقة جميع من يقوم بعمليات تزويده بالمال والسلاح، نظراً لخطر استخدام هذه الأسلحة في جرائم وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”.

… https://www.alaraby.co.uk/flas