مقتل ثمانية من الكوادر الطبية السورية..واعتقال المئات مايو الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها وثقت مقتل ثمانية من الكوادر الطبية في سورية، كما وثقت ما لا يقل عن 577 حالة اعتقال تعسفي في شهر مايو/ أيار الماضي، معظمهم تم اعتقالهم من قبل قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها.

وجاء في أحدث تقارير الشبكة، اليوم الأحد، أن تنظيم “داعش” قتل اثنين من كوادر الدفاع المدني السوري في مدينة الباب، بينما قتلت فصائل المعارضة واحداً من كوادر الدفاع المدني في ريف دمشق، في حين قتلت جهات أخرى خمسة، بينهم أربعة من الدفاع المدني في ريف درعا، وأحد كوادر الهلال الأحمر السوري في دير الزور.

ووثق تقرير الشبكة حادثتي اعتداء على مراكز طبية من قبل قوات النظام السوري وواحدة من قبل القوات الروسية، وواحدة من قبل طيران التحالف الدولي، وأخرى من قبل المليشيات الكردية، وواحدة من قبل جهات أخرى.

وجاء في تقرير آخر للشبكة أن قوات النظام السوري اعتقلت 423 شخصاً، من بينهم ثمانٍ وثمانون امرأة وأربعة وأربعون طفلاً، بينما اعتقلت المليشيات الكردية، في مقدمتها مليشيا “وحدات حماية الشعب الكردية”، ستة وثلاثين، بينهم خمس نساء وثلاثة أطفال، في حين اعتقل تنظيم “داعش” تسعة وأربعين شخصاً، بينهم ثماني نساء وخمسة أطفال.

وسجل التقرير أيضاً اعتقال أحد عشر شخصاً من قبل تنظيم “جبهة فتح الشام”، بينما اعتقلت باقي فصائل المعارضة السورية المسلحة خمسة وأربعين شخصاً، بينهم ثلاثة أطفال، وفق التقرير.

وتحدث التقرير عن وقوع 164 حالة دهم أدت إلى حجز الحريات والتضييق، معظمها كان من قبل قوات النظام السوري، تليها مناطق سيطرة المليشيات الكردية، ثم مناطق سيطرة المعارضة السورية المسلحة.

وعن حالات الخطف، فقد سجل التقرير خلال مايو/ أيار الماضي 119 حالة خطف، سبع وثمانون حالة منها وقعت في مناطق سيطرة النظام السوري، وإحدى عشرة حالة في مناطق سيطرة المعارضة السورية المسلحة، وتسع حالات في مناطق سيطرة المليشيات الكردية، وثمانٍ في مناطق سيطرة تنظيم “داعش”، وأربع في مناطق سيطرة تنظيم “جبهة فتح الشام”.

وذكر التقرير أن من بين الذين اعتقلهم النظام السوري مهندساً وأستاذ لغة عربية ولاعب كرة قدم، فيما اعتقلت المعارضة السورية المسلحة ناشطاً إعلامياً وأفرجت عنه لاحقاً.

وكان من أبرز الاعتقالات التي سُجلت في مناطق المليشيات الكردية، وفق التقرير، اعتقال ثلاثة معارضين سياسيين من “الحزب الديمقراطي الكردستاني السوري”، و”حزب يكيتي”، ونائبة رئيس “المجلس الوطني الكردي”، فصلة يوسف.

ويذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت اعتقال 117 ألف حالة اعتقال تعسفي في سورية منذ اندلاع الثورة السورية في مارس/آذار 2011، وتشير تقارير الشبكة إلى أن 99.9 في المائة منهم معتقلون لدى النظام السوري

… https://www.alaraby.co.uk/flas