تقرير حقوقي يوثق ما لايقل عن 577 حالة اعتقال تعسفي خلال شهر أيار معظمهم على يد قوات النظام

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، ما لا يقل عن 577 حالة اعتقال تعسفي خلال شهر أيار/مايو الماضي، منهم 423 معتقلًا على يد قوات النظام، يتوزعون إلى 291 رجلًا، و44 طفلًا، و88 امرأة.
واعتقلت الوحدات الكردية 36 شخصًا، كما اعتقل تنظيم داعش 62 شخصًا، وسجل اعتقال هيئة تحرير الشام 11 شخصًا، أما فصائل المعارضة فقد اعتقلت 45 شخصًا.
وأشارت الشبكة في تقريرها الشهري الصادر يوم أمس، إلى تصدّر قوات النظام الجهات المسؤولة عن المداهمات، إذ تم توثيق ما لايقل عن 164 نقطة تفتيش نتج عنها حالات حجز للحرية، متوزعة على المحافظات كان أكثرها في محافظة ريف دمشق، كما أورد التقرير إحصائية تتحدث عن 119 حالة خطف لم تتمكن الشبكة السورية لحقوق الإنسان من تحديد الجهة التي نفذتها، إلا أن 87 حالة منها حدثت في مناطق خاضعة لسيطرة قوات النظام.
وذكرت الشبكة أنها تملك قوائم تتجاوز الـ 117 ألف شخصًا، بينهم نساء وأطفال، إلا أن تقديراتها تشير إلى أن أعداد المعتقلين تفوق حاجز الـ 215 ألف معتقل، 99% منهم لدى قوات النظام بشكل رئيسي، منوهة بأن الحصيلة لا تشمل المعتقلين على خلفيات جنائية، إنما حالات الاعتقال على خلفية أحداث الثورة.
وأوصى التقرير بضرورة توقف عمليات الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري والسماح لذوي المعتقلين بزيارهم فورًا، وإطلاق سراح كافة النساء والأطفال، والتوقف عن اتخاذهم رهائن حرب.

… https://www.radioalkul.com/p11