شبكة حقوقية.. مقتل 964 مدنياً في سوريا خلال الشهر الماضي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير وصل لـ” أورينت نت” نسخة منه، أعداد الشهداء في سوريا خلال الشهر الماضي.

وأشارت الشبكة، إلى أن 964 مدنياً قتلوا في سوريا، خلال شهر أيار الماضي، سقط عدد كبير منهم على يد قوات التحالف الدولي، والنظام وروسيا وتنظيم الدولة.

وقتلت قوات النظام 241 مدنياً، من بينهم 29 طفلاً، و21 سيدة، فيما قتل 13 مدنياً بسبب التعذيب. كما قتلت القوات الروسية 13 مدنياً، من بينهم طفل، و5 سيدات. وقدم التقرير إحصائية الضحايا الذين قتلوا على يد قوات التحالف الدولي، حيث بلغت 273 مدنياً، من بينهم 89 طفلاً، و58 سيدة.

وفي نفس الإطار، وثق التقرير مقتل 268 مدنياً، من بينهم 61 طفلاً، و47 سيدة على يد تنظيم الدولة، فيما تم توثيق مقتل 72 مدنياً، من بينهم 24 طفلاً، و9 سيدات، إضافة إلى 2 بسبب التعذيب، قتلوا إما غرقاً في مراكب الهجرة، أو في حوادث التفجيرات، التي لم تستطع الشبكة التأكد من هوية منفذيها.

وذكر التقرير أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان تطمح أن يتم الالتزام باتفاق إنشاء مناطق خفض التصعيد في سوريا، ثم البناء عليه في تحقيق عملية سياسية تُنصف الضحايا وتحقق لهم العدالة، ومحاسبة جميع مرتكبي الانتهاكات، وفي مقدمتهم المتسبب الرئيس في كل ما آلت إليه الأوضاع في سوريا وهو النظام الحاكم الحالي، المرتكب الرئيس لقرابة 90% من الانتهاكات بحق الشعب السوري.

وشددت الشبكة الحقوقية على أن قوات حلف النظام وروسيا انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة. إضافة إلى ذلك هناك العشرات من الحالات التي تتوفر فيها أركان جرائم الحرب المتعلقة بالقتل. وتُشير الأدلة والبراهين وفق مئات من روايات شهود العيان إلى أن أكثر من 90% من الهجمات الواسعة والفردية وُجّهت ضد المدنيين وضد الأعيان المدنية.

… http://orient-news.net/ar/news