روسيا تتصدر قائمة إستهداف الكوادر الطبية في سوريا الشهر الفائت

تصدرت روسيا قائمة الأطراف الفاعلة على الأرض في سوريا مع نظام الاسد، بإستهداف المنشآت الطبية وعناصر الدفاع المدني، وفق تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان.
وحلّت القوات الروسية في انتهاكاتها بالمرتبة الاولى على جميع الأطراف خيث كانت مسؤولة عن قتل 14 منهم، وقوات الأسد عن 7، إضافة إلى شخص على يد المعارضة، وآخر قتلته “وحدات حماية الشعب” الكردية.
وذكرت الشبكة، أن 23 من الكوادر الطبية وعناصر الدفاع المدني قتلوا، خلال 45 حادثة اعتداء على مراكز مختلفة في سوريا.
وقتلت قوات الأسد ممرضين أحدهما امرأة، ومسعف وصيدلانيان، وعنصرًا من كوادر الدفاع المدني، بينما قتلت القوات الروسية ممرضين وشخصًا من الكوادر الطبية، وآخر من كوادر “الهلال الأحمر”، إضافة إلى 10 عناصر من الدفاع المدني.
وكانت فصائل المعارضة المسلحة، مسؤولة عن مقتل مسعف، وقتلت “وحدات حماية الشعب” الكردية طبيبًا.
ووقعت 7حوادث اعتداء على المراكز الطبية والدفاع المدني، على يد قوات الأسد، حيث استهدفت 3 منشآت طبية، وسيارة إسعاف و3 مراكز للدفاع المدني.
وسُجّل وقوع 33 حادثة، استهدفت 11 منها منشأة طبية، و10 سيارات إسعاف، و12 مركزًا للدفاع المدني، إضافة إلى حادثة اعتداء واحدة على سيارة إسعاف من قبل فصائل المعارضة، وأربع أخرى نسبت إلى جهات مجهولة.
وختمت الشبكة تقريرها مطالبةً مجلس الأمن الدولي، بتحمل مسؤولياته، على الأقل بحق الكوادر الطبية، وألا يبقى “متفرجًا صامتًا وسط شلال الدماء اليومي”.

… https://madardaily.com/2017/05