تعذيب المعتقلات السوريات.. يبدأ بـ(الشبح) ولا ينتهي بـ(إجهاض المغتصبة)

تؤكد دراسة أعدتها «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» أن: «قرابة 40% منهنّ يعانين من عاهاتٍ دائمة نتيجة التعذيب الذي تعرضنَ له داخل الأفرع الأمنية، كما تبلغ نسبة المصابات بالأمراض المستعصية والأمراض غير المتوفّرة العلاج 60% من مجموع النسوة المتواجدات داخل السجن، وتتفاقم تلك النسبة بسبب الإهمال المتعمد من قبل نظام الأسد، وتقاعسه عن تقديم العلاج اللازم لتلك الأمراض».

وبينما ذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في عام 2015 أن عدد المعتقلات السوريات يبلغ أكثر من 40 ألفًا، يؤكد مسؤول ملف اللاجئين السوريين في أوروبا بالمنظمة العربية لحقوق الإنسان، أن: «عدد المعتقلات السوريات داخل سجون النظام بلغ أكثر من 175 ألف معتقلة، معظمهن في الأفرع الأمنية دون محاكماتٍ عسكرية أو مدنية».
يرى مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان «فضل عبد الغني» أنّ: «ممارسة جريمة الاغتصاب على نحوٍ واسع، ستترك آثارًا في المجتمع لن تمحى لأجيالٍ بعيدة، بسبب هذه الجريمة تحديدًا، نجد أنه من الصعب الحديث عن عودة تماسك المجتمع السوري، وكل ذلك يحرض الطرف المعتدى عليه على ارتكاب ردات فعل لا يمكن تنبؤها».

… http://www.all4syria.info/Arch