شبكة حقوقية: توثق مقتل 1014 مدني في سورية خلال شهر نيسان

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرٍ شهري أصدرته يوم أمس، مقتل 1014 مدني خلال شهر نيسان المنصرم على يد قوات نظام الأسد وروسيا وقوات التحالف الدولي وتنظيم داعش.

وذكرت الشبكة في التقرير إحصائية دقيقة بالضحايا في نيسان 2017 مؤكداً قتل قوات النظام لـ486 مدنياً، بينهم 98 طفلاً (بمعدل 3 أطفال يومياً)، كما أن من بين الضحايا 82 سيدة (أنثى بالغة)، و10 مدنياً قتلوا بسبب التعذيب، وأشار التقرير إلى أن القوات الروسية قتلت 233 مدنياً، بينهم 97 طفلاً، و40 سيدة.

كما وثق التقرير مقتل 87 مدنياً على يد من سماهم بالتنظيمات المتشددة، منهم 85 مدنياً، بينهم 24 طفلاً، و11 سيدة على يد تنظيم داعش، في حين قدم التقرير إحصائية الضحايا الذين قتلوا على يد قوات التحالف الدولي، حيث بلغت 86 مدنياً، بينهم 24 طفلاً، و18 سيدة في نيسان.

وتضمن التقرير أيضاً توثيق مقتل 79 مدنياً، بينهم 11 طفلاً، و17 سيدة، قتلوا إما غرقاً في مراكب الهجرة أو في حوادث التفجيرات التي لم تستطع الشبكة السورية لحقوق الإنسان التأكد من هوية منفذيها، أو بنيرانٍ أو ألغام لم تستطع الشبكة تحديد مصدرها.

وفي ختام التقرير دعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مجلس الأمن والمؤسسات الدولية المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل من عمليات قتل لحظية لا تتوقف ولو لساعة واحدة في عموم سورية.

وطالبت الشبكة بالضغط على نظام الأسد من أجل وقف عمليات القصف المتعمد والعشوائي بحق المدنيين، كما اعتبر التقرير النظام الروسي وجميع الميليشيات الطائفية وتنظيم داعش، جهات أجنبية مشاركة فعلياً بعمليات القتل، وحملها وكافة الممولين والداعمين للنظام المسؤولية القانونية والقضائية عن كل تلك الجرائم

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D