تقرير: كيماوي خان شيخون الكيماوي كان التاسع منذ بداية العام الجاري

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن قوات النظام شنت منذ بداية عام 2017 عدة هجمات جديدة بالأسلحة الكيميائية.

وسجل فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 9 هجمات كيميائية نفَّذها النظام بينَ كانون الثاني/ 2017 و 4/ نيسان/ 2017، ذلك في كلٍّ من إدلب وحماة وريف دمشق ودمشق؛ وتسببت هذه الهجمات في مقتل 77 مدنياً، بينهم 25 طفلاً، و16 سيدة، إضافة إلى 1 من مقاتلي فصائل المعارضة، وإصابة ما لايقل عن 243 شخصاً.

وكان أبرزها الهجمة التي شهدتها مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي في 4/ نيسان/ 2017، التي راح ضحيتها 76 مدنياً بينهم 25 طفلاً، و16 سيدة قتلوا خنقاً؛ نتيجة قصف بصواريخ تحمل غازات سامة ألقتها طائرات ثابتة الجناح من طرازsu 22 تابعة للنظام السوري على الحي الشمالي في المدينة، وأظهرت المقاطع المصورة التي بثَّها ناشطون أعراض وعلامات اختناق وضيق في التنفس.

ويبدو من خلال عمليات التَّحقق والمتابعة أن جميع هذه الهجمات حصلت في مناطق تسعى قوات النظام السوري للتقدُّم فيها والسيطرة عليها وترافقت مع حملات قصف ممنهج بالصواريخ والبراميل المتفجرة.

بإضافة هذه الهجمات التسع إلى ما تمَّ توثيقه سابقاً تراكمياً عبر تقارير الشبكة الدورية يصبح المجموع أكثر من 166 هجمة كيمائية نفّذها النظام بعد قرار مجلس الأمن رقم 2118 الصادر في 27/ أيلول/ 2013، بينها 98 هجمة بعد القرار رقم 2209 الصادر في 6/ آذار/ 2015، و42 هجمة بعد القرار رقم 2235 الصادر في 7/ آب/ 2015 الذي قرر إنشاء آلية التحقيق المشترك، وقد تسببت هذه الهجمات في مقتل 208 شخصاً.

… http://www.all4syria.info/Arch