الشبكة السورية: الأسد يزج بنزلاء السجون والمعتقلات في ساحات المعارك

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن نظام الأسد يزج بنزلاء السجون والمعتقلات في ساحات المعارك التي كان آخرها في سجن السويداء المركزي، حين زارَ قائد شرطة المحافظة السجن والتقى مع المحتجزين من أصحاب التهم الجنائية، وقدَّم لهم عرضاً بالانضمام إلى صفوف قواته، أو الميليشيات، في خطوة أولى تفضي إلى الإفراج عنهم.

وأضافت الشبكة أن نظام الأسد لجأ بعد استعانته بالميليشيات الإيرانية واللبنانية والعراقية إلى تجنيد وتسليح المعتقلين لديه من أجل سد النقص الكبير والخسائر التي تكبدتها قواته في مختلف أنحاء البلاد بعد 6 سنوات من القتال.

وتابعت الشبكة في تقريرها: “قامت هيئة النشاطات وإدارة السجن بإعداد قوائم بأسماء الراغبين بالقتال. كما وافقت على إطلاق سراح محكومين بتهم جنائية كالقتل والسرقة والمخدرات، فيما رفضت طلبات المعتقلين على خلفيات سياسية”.

وأوضحت أن سجن عدرا شهد حملات مشابهة منتصف العام الماضي للتجنيد بعد أن زارت لجنة أمنية السجنَ في ريف دمشق، وقدَّمت لنزلائه عرضاً مُشابهاً، مؤكدة أن الاتفاق استثنى أيضا جميع المعتقلين السياسيين.

وأشارت إلى أن نظام الأسد أفرج عن 176 شخصاً قبل عامين من سجن حمص المركزي مُدانين بارتكاب جرائم جنائية ومحكومين بأحكام تتراوح بين الإعدام والسجن، ليتم استخدامهم لاحقا في العمليات القتالية أو الاستخباراتية.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D9%8