مقتل 1134 مدنياً في مارس نصفهم على يد الحلف السوري الروسي

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقرير الضحايا الدوري لشهر مارس (آذار)، الذي وثقت فيه مقتل 1134 مدنيا على يد الجهات الرئيسية الفاعلة في سوريا، بينهم 641 قتيلا على يد الحلف السوري الروسي.
وقال التقرير إن قوات النظام السوري قتلت 417 مدنيا، بينهم 61 طفلا (بمعدل طفلين يوميا)، كما أن من بين الضحايا 46 أنثى بالغة، و13 مدنيا قتلوا بسبب التعذيب، مشيرا، إلى أن قوات يُعتقد أنها روسية قتلت 224 مدنيا، بينهم 51 طفلا، و42 امرأة.
من جهة أخرى أشار التقرير إلى مقتل 11 مدنيا، بينهم طفلان، و3 نساء على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية. ووثق مقتل 119 مدنيا، بينهم 19 طفلا، و7 سيدات على يد تنظيم داعش. فيما قتل تنظيم جبهة فتح الشام (النصرة سابقا) 5 مدنيين. كما وثق التقرير مقتل 14 مدنيا، بينهم 7 أطفال و4 نساء على يد فصائل المعارضة المسلحة.
أما الضحايا الذين قتلوا على يد قوات التحالف الدولي، فقد بلغ عددهم 260 مدنيا، بينهم 70 طفلا، و34 امرأة.
وتضمن التقرير توثيق مقتل 84 مدنيا، بينهم 6 أطفال، و9 سيدات، قتلوا إما غرقا في مراكب الهجرة أو في حوادث التفجيرات التي لم تستطع الشبكة السورية لحقوق الإنسان التأكد من هوية منفذيها، أو بنيرانٍ أو ألغام لم تستطع الشبكة تحديد مصدرها، أو بنيران القوات التركية أو الأردنية أو اللبنانية.

… https://aawsat.com/home/articl