الشبكة السورية: القوات الروسية تجاوزت الأسد بإستخدام القنابل العنقودية

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الهجمات بالذخائر العنقودية، التي نفذتها القوات الروسية في سوريا خلال عام، مؤكدة أن عددها تجاوز ما استخدمه نظام الاسد.
وذكرت الشيكة في تقرير لها اليوم الخميس، أن عدد الهجمات الكلي بلع 121 هجمة بالذخائر العنقودية، بين الفترة الممتدة من 27 شباط 2016 حتى27 شباط الماضي، تسببت بمقتل 93 مدنيًا، بينهم 24 طفلًا، و13 امرأة، إضافة إلى إصابة ما لا يقل عن 417 آخرين.
ونالت حلب المرتبة الأولى من الهجمات العنقودية، وبلغ عددها 89 هجمة، تلتها محافظة إدلب بـ 68 أخرى، بينما وثق التقرير 9 هجمات في محافظة حمص، و3 في كل من حماة ودرعا، و2 في دير الزور، و1 في الرقة.
ولفتت الشبكة، أنها استندت في تقريرها على 11 شهادة لشهود عيان وناجين من الحوادث، وناشطين إعلاميين محليين تواصل معهم فريقها، ومازالت الهجمات مستمرة حتى اليوم الخميس، مشيرةً إلى أن القوات الروسية كانت أكثر استخفافًا وإهانة من نظام الأسد، لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بإدانة استخدام الذخائر العنقودية.
و ختمت الشبكة تقريرها موصية الحكومة الروسية بالتوقف الفوري، عن استخدام وإنتاج الذخائر العنقودية في سوريا، والبدء بتدمير مخزونها والانضمام إلى معاهدة حظر استخدامها، إضافة إلى التحقيق في جميع الانتهاكات الواردة فيه.

… https://madardaily.com/2017/03