خلال سنوات الثورة الست.. النظام وحلفاؤه يقتلون نحو 200 ألف مدني سوري

أكد تقرير حقوقي أن الحلف السوري -الإيراني الروسي يتصدَّر جميع الجهات التي قتلت من السوريين 207 آلاف مدني خلال سنوات الثورة الست، بنسبة تصل إلى 94 % من مجمل جرائم القتل التي ارتُكِبَت في سوريا، حيث يمتلك نظام الأسد سلاح الطيران الثابت الجناح والمروحي، القادر على القصف بالصواريخ وإلقاء البراميل المتفجرة، وقد تسبَّب القصف الجوي وحده في مقتل ما لا يقل عن 57 % من مجمل الضحايا، فيما تسبَّب القصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات في مقتل ما لا يقل عن 13 % من مجمل الضحايا، وتوزَّعت بقية نسب الضحايا بحسب السلاح المستخدم على أنواع مختلفة من الأسلحة في مقدِّمتها الأسلحة الرشاشة، سلاح القناصة، وسلاح الهاون، والأسلحة الكيميائية والذخائر العنقودية، وصولاً إلى الذَّبح باستخدام السلاح الأبيض.

وذكر التقرير الصادر عن “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” بعنوان “الذكرى السادسة لانطلاق الحراك الشعبي نحو الديمقراطية، ومقتل أول مدنيين” أن بين 207 آلاف سوري قضوا 24 ألف طفل و23 ألف أنثى.

… https://www.zamanalwsl.net/new