حين اكتشف العالم أن سورية مسلخ بشري وغرفة تعذيب

وقدّرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن “ستة أشخاص يموتون يومياً تحت التعذيب في المعتقلات النظامية أو غير النظامية في سورية”، مشيرةً إلى أن “هذا الرقم يمثل معدلاً وسطياً للمعتقلين الذين يموتون تحت التعذيب”.

وقد أحصت الشبكة السورية لحقوق الانسان 45 أسلوباً للتعذيب، اتّبعتها قوات النظام ضد المعتقلين أشهرها وضعية الشبح، ووضعية الدولاب، ووضعية بساط الريح، ووضعية التعليق، ووضعية التحطيم، ووضعية الكرسي الكهربائي، ووضعية الكرسي

الألماني. وأكدت أن “المعتقلين يتعرضون لكل أشكال الضرب على الجسد بأدوات مثل العصي أو كابلات الكهرباء، إضافة إلى ما يعرف باسم الفلقة، والدوس على رأس المعتقل، فضلاً عن انتهاكات جنسية حيث يتعرض المعتقل/ة للاغتصاب من قبل

قوات النظام”.
كما وثقت الشبكة 14 طريقة للتعذيب النفسي بحق المعتقلين، من أبرزها إجبار المعتقل على مشاهدة زميله يتعرض للاغتصاب، وتهديد المعتقل باغتصابه، وإجبار المعتقل على مشاهدة زملائه وهم يتعذبون أمامه أو وهم يموتون تحت التعذيب، ووضع

المعتقل في زنزانة فيها شخص يحتضر، إلى جانب وضعه في زنزانة فيها شخص ميت.

… https://www.alaraby.co.uk/poli