تقرير حقوقي: أكثر من 100 طفل قتل منذ إعلان وقف إطلاق النار في سورية

ذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن عدد الضحايا جراء خروقات وقف إطلاق النار في عموم سورية، بلغ 331 شخصاً أغلبهم من المدنيين.

وفي تقريرها الثامن حول خروقات الهدنة في الفترة الواقعة بين 30 كانون الأول/ ديسمبر و28 شباط / فبراير الماضي، وثقت الشبكة مقتل 325 مدنياً، و107 أطفال، إضافة إلى جنين واحدٍ و56 امرأة وستة مقاتلين من فصائل المعارضة، معظمهم قضى على يد قوات النظام.

ورصد التقرير 533 خرقًا، مشيراً إلى أن “معظم الخروقات الموثقة حتى الآن صدرت عن قوات النظام والميليشيات الإيرانية المتحالفة معه”، اللذين اعتبرهما التقرير المتضرران الأكبر من أي اتفاق سياسي يهدف إلى تسوية شاملة في سورية.

وذكر التقرير أن خروقات النظام تركزت معظمها في محافظة حماة وبلغ عددها 123 خرقًا، تلتها محافظة ريف دمشق بـ77خرقًا.

كما سجّل التقرير 60 خرقًا على يد القوات الروسية، 40 منها في إدلب، و16 في حلب، وثلاثة خروقات في حماة، وخرق واحد في درعا.

وطالبت الشبكة روسيا باعتبارها ضامنًا أساسيًا للاتفاق، بالضغط على كل من نظام بشار وكذلك النظام الإيراني، للإلتزام الجدي ببنود الاتفاق، وإلا فإن مصيره سوف يكون الفشل الحتمي حسب قول الشبكة.

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D