مقتل أكثر من 23 ألف سورية منذ بدء الثورة… وطائرات تقصف شرقي دمشق بعد إعلان هدنة

أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان (تصنف نفسها على أنها منظمة حقوقية مستقلة)، بمقتل نحو 23 ألفاً و502 امرأة خلال السنوات الست الفائتة في سوريا، 91% منهن على يد النظام وحلفائه.
جاء ذلك في تقرير للشبكة أصدرته امس الاربعاء، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 آذار/ مارس من كل عام. وقالت الشبكة في بيانها إن» نحو 7571 ما زلنَ قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري حتى الآن».
وبينت أن النظام يعتقل نحو 6177 من هذا العدد وتشكل نسبة القاصرات منهن 319.
فيما تعتقل فصائل المعارضة المسلحة نحو 921، وتشكل نسبة القاصرات منهن 108.
أما التنظيمات المتشددة والتي لم تسمها المنظمة في تقريرها، فتعتقل نحو 357 تشكل القاصرات نحو 22 من العدد. بينما يعتقل «ي ب ك»، نحو 116، تشكل نسبة الأطفال منهم نحو 55 قاصراً.
وأشار التقرير إلى أن «أنواع الانتهاكات والجرائم التي تعرضت لها المرأة السورية متعددة، ويأتي القتل خارج نطاق القانون في مقدمها، والعنف الجنسي، والخطف، والاعتقال التعسفي والإصابة، بالإضافة إلى فقدان الزوج أو الولد والتشريد». ولفتت إلى أنه «جرى قتل قرابة 65% منهنَّ إثر عمليات القصف الجوي، وتسبَّبت هذه الانتهاكات في تفكيك المجتمع السوري، وتشريده، وزيادة نسبة اللاجئين».

… http://www.alquds.co.uk/?p=685